Sunday, 18 December 2016

الاختيارات

دايماً الاختيارات هي اللي بتحدد مستقبلك برغم أن مستقبلك مكتوبلك بكل تفصيله صغيرة فيه ,
الا انه بيجي عليك وقت بتختار فيه و بتحدد مصيرك اللي هو مكتوبلك .
فكرة الاختيار هي سعي منك لوصول لهدفك او تكمله مستقبلك .
و الاختيارات بتبقي في حاجات كتير ..
اختيارك لشغلك ، لحبيبتك او حتي اختيارك لأتفه الأسباب !
ربنا قال في القرآن " وليس للإنسان إلا ما سعي "
فكرة السعي ورا اختياراتك موجودة أنت اللي بتحدد هدفك أو حلمك و بتمشي وراه حتي لو وصلت لطريق مسدود أو حتي فشلت !
فكرة انك حسيت بالفشل ده بيبقي أول طريقك للنجاح 
المهم انك تتعلم من فشلك أو من تجاربك اللي فاتت متعلقهاش علي حاجة .
في واحد مرة قالي متتعلقش بحاجة اتعود متحبش حاجة و تتعلق بيها لأن غالباً مش حتبقي دايمه .
في الاول عارضته بس كلامه كان صح !
كده كده حتوصل للي مكتوبلك ممكن اختيار يقربك منه و ممكن اختيار يبعدك و تاخد وقت لغاية ما تنفذه ,
حتي لو فشلت بسبب حاجة كنت متعلق بيها عمرك ما حتنجح لانك كنت متعلق بالسبب اللي خلاك تفشل و بالتالي اختيارك عمره ما حيبقي صح فمش حتوصل للي مكتوبلك .
الفكرة انك تحدد انت عايز ايه ! 
عمرك ما حتفشل طالما في ناس جنبك بتحبك و تخاف عليك و بتنصحك للصح .
عمرك ما حتحس انك اختارت غلط طالما انت شايف انك صح .
متتعودش قراراتك المصيرية حد ياخدها مكانك لأن انت الوحيد اللي حتقدر تشوف كل الخيوط اللي قدامك .
متصدقش أن انت صغير مش بتتعلم لان تجاربك اللي مريت بيها هي نتيجة اختياراتك اللي انت اخدت فيها قرارك بنفسك و عليه مريت بتجربة و اتنين و تلاته فبالتالي انت لازم تتعلم منها .
حتي لو اللي حواليك شايفين الموضوع بصورة اوضح .
بالظبط زي الشطرنج انت بتلعب مع حياتك انت الوحيد اللي بتحدد كل لعبة فين و حتلعب ايه ,
حتي لو كانوا اللي حواليك شايفين الصورة اوضح و اللعب من فوق فهما ميعرفوش ايه اللي في دماغك او طريقة لعبك او حتي انت ناوي تعمل ايه .
خلاصة الكلام اختيارك ليك لوحدك ولو انت شايف ان ده صح خد القرار حتي لو اللي حواليك قالوا بلاش و الاهم انك متيأسش !


Tuesday, 12 April 2016

زعلي طول أنا و اياك

يدخل المريض الصيدلية مشهراً روشتة العلاج ..
المريض ١ : دكتور كنت عايز العلاج ده .
الدكتور : حاضر 
المريض ١ : دكتور هو السكر بيجي من ايه ؟
يبدء الدكتور في الكلام ليقاطعة المريض ٢ ..
المريض ٢ : من الزعل 
المريض ١ : ....
الدكتور : ....
* الدروس المستفادة :   
ان الزعل بيجيب المرض مش عشان انت عكيت او انك معمل في نفسك و صحتك و عشان كده 
جالك سكر من ايه .. من الزعل 
ضغطك واطي ليه .. من الزعل 
عندك برد .. من الزعل 
انتي حامل ليه .. من الزعل 
طب انا بكتب كده ليه .. من الزعل 
#زعلي_طول_أنا_واياك

Thursday, 4 February 2016

يا تليفزيون يا

زي أي بني آدم شغال قررت أخد أجازة و لجل الحظ السعيد أن أجازة العيد جاية برده فقررت أني اكلم صاحب المكتب و اتجرأ و اطلب منه ضم الأجازاتين سوا لتصبح أجازة عيد صيفية و الحق يتقال انو مبخلش و قالي روح و أنت أجازة ..
وحيث أن العيد بوقفته و أجازتي كانوا عاملين حوالي ١١ يوم فكان لازم اعمل حاجة جديدة .
و عشان كده أنا قررت اتفرج علي التليفزيون ، أيوه اتفرج علي التليفزيون .
الواحد زهق بقي من الموبايل اللي مبيفارقش ايده زي العيل اللي علي كتف أمه عايز يرضع ، أو من اللاب توب أو من أي حاجة تانية .
مننساش أننا جيل كان معظم وقته تلفزيون و نوم ، و يوم ما نفجر ننزل نلعب استغماية او مساكه الملك في الشارع .
التليفزيون ده كان حاجة جميلة .. حاجة مسلية لدرجة انك ممكن تتسحل قدامه و مكانوش بيشلوك من قدامه الإ عشان المذاكرة أو النوم .
مكانش بقي في ريسيفر و دِش و الكلام ده إلا في الأواخر .
كانت أمك تصحيك الصبح علي صوت صباح الخير يا مصر و أنت ماشي رايح الحمام كنت تسمع ٣ أغنيات ملهمش رابع 
١- يا صباح الخير ياللي معانا - الست
٢- يا حلو صبح يا حلو طُل - محمد قنديل
٣- شوف الزهور و اتعلم - محمد عبد الوهاب 
و أحيانا تيجي أغنية بتقول الشمس طلعه فل يجعل نهارنا فل و دي لمحمد قنديل برده ..
تدخل الحمام و تخرج تلاقي فقرة الرياضة و اللي ساعتها بيكون فيها الواحد بيلبس هدومه بالعافية 
و تلضم فيها فقرة الزراعة و اللي كان بيجي فيها راجل طول ما هو ماشي عمال ياكل في طماطم و خيار ..
المهم بتنزل بتروح المدرسة بترجع علي الساعة واحدة و نص تفتح القناة التانية و تتفرج علي الفيلم الموجود و غالباً بيكون فيلم لاسماعيل ياسين إلا طبعاً لو في مناسبة فبيتغير زي عيد العمال فبيبقي الأيدي الناعمة , لو ٦ أكتوبر بيبقي الطريق إلي إيلات و الشيماء في المولد النبوي و هكذا و هكذا ..
تفضل تتفرج علي الفيلم من غير ما يتقطع و يوم ما يتقطع بيتقطع علي الساعة ٢ عشان نشرة أخبار الثانية مساءاً و اللي طبعاً الأخبار كانت مشهورة بتتر معين و اللي اتضحلي أننا سارقينه من  Yanni - Standing In Motion
و تفضل الأخبار نص ساعة بالتمام و الكمال والفيلم يرجع اتنين و نص بالثانية . تتفرج و تدخل تنام عشان تصحي تعمل الواجب و تتغدي .
و تلاقي جلسة مجلس الشعب وراها المسلسل العربي بعدهم برنامج حديث الروح للشيخ محمد سيد طنطاوي و بعدهم علي الساعة تسعة يا ( المسلسل الياباني أوشين - زينة - هركليز - سندباد ) تقعد كده شوية و علي ١١ كده تلاقي فيلم السهرة علي القناة الأولي .
كانت البرامج اللي بتيجي حلوة تَشرح القلب 
- نادي السينما اللي كان بيجي يوم السبت
- و حدث بالفعل يوم الأحد .
- و الأثنين تاكسي السهرة اللي كانت بتقدمه سهير شلبي .
- و التلات برنامج بانوراما فرنسية و مذيعته ميرفت فراج .
- يوم الاربع كنا نتفرج على اخترنالك و ده كان اهم يوم فى الاسبوع : الأغنية الأجنبى وعرض الأزياء وبعدين فقرة الساحر والسيرك وبعد كده الاستعراض الهندى ويختم بحلقة من مسلسل X-Files كانت أيام فيها بركة .
كان في بركة في التليفزيون ، كان تليفزيون يا خوانا !!
- ويوم الخميس نتفرج على فيلم السهرة في برنامج اسمه اوسكار بتاع جاسمين طه زكى .
- ويوم الجمعة ده كان احتفال
الصبح نتفرج على سنيما الاطفال بعدين عالم الحيوان نصلي الجمعة نرجع علي سر الأرض و حديث الشعراوي ..
يجي فيلم الساعة ٣ و غالباً بيبقي لاسماعيل ياسين وبين الناس و الست دي امي وبرنامج احنا فين بتاع جميلة اسماعيل اما بالليل نتفرج على مفيد فوزي في حديث المدينة اللي كان بيعلمنا نستأذن " تسمحلي اسألك و أحرجك و اكبس علي نفسك و أقولك .... "
وفيلم السهرة العربى على القناة الاولى
او فيلم السهرة الاجنبى على القناة التانية
وانا باكتب اسم كل برنامج جاه فى دماغى موسيقى التتر بتاعه ، هيييييح !
طب برنامج أمانى واغانى و خلف الأسوار
وحديث الروح اللى كان بيجى قبل نشرة الاخبار بعد المسلسل .
برنامج جولة الكاميرا وبرنامج أيام وليالي اللي بيجيب أفلام الاسبوع الاجنبية ويرنامج يوسف شريف رزق الله عن أخبار السينما العالمية وبرنامج عالم البالية اللي كانت بتقدمه مني جبر .
و المسلسلات بقي ( ذئاب الجبل ، الضوء الشارد ، ترويض الشرسة ، يوميات ونيس الأجزاء الأولى ، سنبل والمليون ، عائلة الأستاذ شلش ، ليالى الحلمية ، زيزنيا ، ضمير أبلة حكمت و هند و الدكتور نعمان )
كانت ايام ليها طعم .. 
عرفنا المعنى الحقيقى للسعادة .. 
والمعنى الحقيقى للتجمع العائلى ..
و عشان كل الحاجات اللي فاتت و يزيد عنها اللي مقلتهوش قررت اقضي يوم قدام التليفزيون بقنواته ببرامجه.
* يفتح الراوي التليفزيون علي احدي القنوات ليجد فيها فيلم البحث عن فضيحة *
حلو الفيلم ده كوميدي و مع أول ربع ساعة جه فاصل !!
إليكم أعزائي القراء ما تم :
الفيلم تقريباً بدء الساعة ٢ مساءاً
هذا الفيلم برعاية ، 
الحسن و الحسين طعم ميختلفش عليه اتنين ..
سمن روابي بطعم و ريحه الزبده الفلاحي ..
بريل السائل رقم واحد لازاله الدهون في مصر ..
نيجي بقي للاعلان الأول 
عرض جديد .. عرض خطير يا تلحقه يا متلحقهوش تليفون ايفون ٦ اس بلس ايوه ٦ اس بلس 
* مصدقك *
شاشة تعمل باللمس ، ذاكره داخليه سعتها ١٦ جيجا ، و مشغل ام بي ثري ايوه ام بي ثري و كمان جيمز عشان تسلي وقتك و انت قاعد فاضي و كل ده ب ١٣٩٩ جنية بس ايوه ١٣٩٩ جنية .. يالا جيبه و العب ويا اصحابك ..
و بعد أول إعلان ابتديت اتفائل و اترحم علي ستيف جوبز لأنه لو كان عايش كان مات مشلول و قلت اعلان و عدي ..
و يجي الإعلان التاني :
اللعبه الجديدة صابواي ، الواد الشقي رسم علي القطر و ناظر المحطة بيجري وراه ساعد الولد انه يهرب من ناظر المحطة هو و الكلب بتاعه و خليك أول واحد ينزل لعبه صابواي .. اتصل علي ١٥٦٨ و خليك أول واحد ينزل اللعبه ..
وفي اللحظة دي كنت عايز أقول للمدام اللي بتقول الاعلان يا حاجة اللعبه دي مهروسه في تليفونات مصر من قبل مالديناصورات تنقرض !!
وصلت الساعة ٢ و تلت و لسه الفيلم مجاش و داخلين علي الاعلان التالت !
الاعلان التالت :
الشركة العالمية المصرية السعودية تقدم : 
السلام عليكم و رحمه الله و بركاته انهارده اعزائي المشاهدين معانا عرض جامد جدا لكل ست بيت مصرية و هو عرض اللحاف الفيبر الحراري اللي بيحرر في الحر و بيسقع في السقعة .
١: أستاذ محمد قولنا ليه لازم اللحاف يكون موجود في كل بيت ، ليه ؟
٢: أستاذ قاسم بحيي كل الناس اللي بيتفرجوا علينا دلوقتي و أحب أقولهم أن اللحاف بتاع الشركة السعودية مختلف تماماً عن أي لحاف بره ..
* ٢:٤٥ * 
اللحاف ده من أجود أنواع الفيبر اللي بيتكيف علي أي جو يعني مهما كان الجو اللحاف حيحسسك بالأمان التام يعني مش حتصحي الساعة ٤ الفجر تعدل الغطي ليه ؟ 
عشان لحاف الفيبر الحراري من الشركة السعودية حيغطيك و يحافظ عليك 
مش حتقلق تاني عشان تشرب ميه الساعة ٢ بعد نص الليل .. عارف ليه ؟
١: ليه يا أستاذ محمد ؟
٢: عشان لحاف الفيبر الحراري من الشركة السعودية حيوصل لغاية التلاجة و يجيبلك ازازه ميه تشرب و تحطها جنبك علي الكومدينو ..
١: ازازه ميه !! سبحان الله ..
* ٣:١٠ * 
١: و كل ده بكام يا أستاذ محمد ؟
٢: مش حتصدق يا أستاذ قاسم ، اللحاف بالمخدة بازازه الميه بالكومدينو ب ٤٩٩ جنية بس ..
١: ب ٤٩٩ بس !!
٢: اه والله ب ٤٩٩ بس 
١: دي حاجة فرق الخيال بصراحة .. أنا منبهر ، طب اللي عايز يشتري لحاف الفيبر الحراري يعمل ايه يا أستاذ محمد ؟ 
٢: ولا حاجة يا أستاذ قاسم غير أنه يتصل بينا علي الأرقام الموجودة علي الشاشة و احنا حنوصله لحد البيت ..
١: يالا يا ست البيت اطلبي اللحاف الحراري من الشركة السعودية و خليكي أول واحدة جابته ...
* ٣:٣٠ * 
* أنا : الحمدلله الإعلان بيخلص و اا....
١: نقول الإعلان مره تانية للي مسمعناش ..
* يمسك الريموت و يرميه علي الأرض " يا ولاد الوسستغفر الله العظيم يا رب *
- المشكلة دلوقتي أن بقي في قنوات كتير مُسفه و معلهاش أي رقابة بغض النظر أن محدش دلوقتي بيتفرج علي التليفزيون غير لما يعوز يضحك علي جابر القرموطي أو أحمد موسي لو عايز تحرق دمك أو تشوف قفا محمر غير كده تبقي أنت بتعمل جيرييمة فميصحش كده !!
أوستاذ هَامام ... أني چاهز !

Wednesday, 19 August 2015

أنا و الوظيفة و الإنسجام و الإستجمام !

أول حاجة كده بسم الله الرحمن الرحيم لما تعرف أن وزارة المالية - مصلحة الجمارك المصرية
نزلت منشور بتعلن عن حاجتها لموظفين و عمالة من ( محامين ، محاسبن ، مهندسين و فنيين و .... ) 
فتلاقي بعدها بأسبوع نزل إعلان في الجرنال أن فعلاً الجمارك طالبة ناس ، فتفرح و تقرر انك تقدم و تصبح موظف من ٨ ل ٢ و حياتك نوعاً ما تستقر بس و انا بقرا الإعلان عرفت ساعتها أن التقديم من ٣-٨-٢٠١٥ حتي ٢٠-٨-٢٠١٥
و أن يكون التقديم من خلال الموقع الإلكتروني بتاعهم اللي هوا :
www.customs.gov.eg
و ساعتها انت تقوم فاتح اللينك و تشير باللمواخذا الماوس ناحية فرص عمل فتلاقي رسالة بتقولك :
عفواً .. الصفحة تحت الانشاء .. 
تيأس ؟ ... لا إزاي ، أنا لازم أسعي ورا أكل عيشي ..
تقوم لافف و متقس إذا كان في تسليم ورق باليد ولا لا !
فتعرف أن فعلاً في تسليم باليد في باب ١٤  .
فتفرح تاني و تشكر ربنا و مصر أنها عاطيتك بما يسمي بالساكند تشانس !
فعلاً يا جماعة تحيا مصر .. مصر بتتقدم .. مصر بتفرح و بتفرحنا .. مفيش غش ولا تضليل و لا وساطة و لا محسوبية و اي من الكلام اللي كان بيحصل زمان .. هللويااااا . 
بس في حاجة , يا نهار مزحول ده بكرة ١٩-٨ ! المسابقة .. الوظيفة .. شقي عمري , لا احنا لازم نقدم بكرة أو الخميس بالميت .. 
أنا دلوقتي بقي لازم أكلم صاحبي عشان نتفق نتقابل الصبح بدري و نقدم سوا ..
جايلكم اللي حيوقف الجمارك علي رجل يا مصر .. 
و تقوم الصبح ضارب النضارة و نازل مقابل صاحبك و مصورين ورقكم و راكبين تاكس عشان الوجاهة .
و لتأتي اللحظة المنتظرة * صوت طبول افريقية * مع * صوت موسيقي مشيه كلينت ايستوود في فيلم كاوبوي * .
- بقولك ايه حنسأل فين ؟
= حنسأل العسكري اللي هناك .
- طيب .
= لو سمحت ( موجهاً كلامه للعسكري الموجود علي البوابة و الذي لم يعيرنا انتباهه ولو لبرهه ) هو التقديم بتاع وظيفة الجمارك منين ؟ 
* ليقرر في النهاية أن ينظر إلينا و يخبرنا بما تم سؤاله *
العسكري : لا مفيش المسابقة اتلغت .. 
و في هذه الأثناء لم نحرك ساكناً الا اننا اخدنا بعضنا و مشينا ..
ليسألني صديقي : يعني ايه اتلغت !
ساعتها جه في دماغي ٣ مشاهد من السينما للرد عليه !
١- مشهد أحمد زكي - الحب فوق هضبة الأهرام 
" كلهم كدابين وعارفين انهم كدابين وعارفين ان احنا عارفين انهم كدابين وبرضه مستمرين في الكدب وبيلاقو اللي يسقفلهم ! "


٢- مشهد عادل امام ل أحمد راتب - الفنكوش
" مفيش حاجة اسمها فنكوش يا علي "


٣- مشهد عادل امام ليسرا - كركون في الشارع 
"دانا حعلق كيس البلح ده و اكتب عليه بركة الحج ناجي , الحكومة حطه ايديها علي خدها يا سعاد "


و في الأخر استقريت اني ارد عليه و أقوله اتلغت يعني بخ .. بح ، كان فيه و خلص !
و بعدها بحوالي ساعة اعرف انهم شغالين من شهر ١٢/٢٠١٤ و انهم كان بيخزوا العين و نزلوا اعلان عشان ميقولوش انهم مقصرين .
#انا_عايز_حق_التاكسي_وتصوير_الورق
#أنا_لما_أحب_اتسلي_محبش_اقزقز_لب
#الفنكوش
#وهو_عنده_جوه

Sunday, 27 July 2014

بهجت ده يبقي جوز خالتك

و لا يوم من أيام زمان ، أيام مالعيد كان عيد .
كانوا أمك و أبوك ينزلوا في العشر الأواخر من رمضان مش عشان الإعتكاف لا ، إنما عشان يجبولك لبسك اللي حتعيد بيه .
قميصك المشجر ، بنطلونك الجينز أو القماش أيهما أقل في التسلخات ..
و شرابك و جزمتك اللي من كلاركس أو لطفي ، ده لو مكنش كوتشي أميجو التركي اللي بيطلع نور و يا سلام بقي لو عليه سلاحف النينجا أو حتي الباور رينجرز .
أياااام ...
نيجي عالوقفة تبقي صايم .. صيام أي كلام يعني بس صايم عن الأكل ، بس ميمنعش أنك تاكل سندوتش أو تربلك بق مية ..
تيجي الساعة ٩ بليل تستحمي و تلبس هدومك الداخيلية الجديدة و بجامة العيد اللي جايبها بقالك شهر و مستني تلبسها بفارغ الصبر .
و لا ننسي تسريحة أطفال التسعينات و هي الشعر اللي علي جنب .
و ساعتها تقعد تتفرج علي الفيلم العربي علي القناة التانية و أنت بتاكل الترمس و الفول و الحلبة بجانب طبق من البيتي فور  .
و بتنام علي أمل انك تصلي العيد .
بتصلي العيد و تستقبل التهاني من كل الشارع و الهدية اللي بعد الصلي ،
و أول يوم تعيد علي أهل أبوك
و تاني يوم عيلة أمك
و تالت يوم تقعد تستني أقاريبك يجولكم .
أما دلوقتي .. فربنا يكون في عونا و يرجع الأيام دي تاني ..
كل سنة و أنتم طيبين

Tuesday, 10 June 2014

أنا حبيت و انجرح قلبي

قبل أي حاجة , لازم أقولكم أن الكورة الأرضية و المجرات السماوية كلها بيتأمروا عليا 
اه و الله زي ما بقولكم 
الغريب في الموضوع أن منذ فجر التاريخ ..
ابتدي الموضوع صدفة زي أي ولد عنده هرمونات انه يحب 
الغريب مش أن احب , لا بالعكس عادي خالص , المشكلة أنك لما تيجي تتعرف علي واحدة و تعجب بيها و تحبها ..
الواحد بيبقي مستني علامات , إشارات أو أيا كانت ايه هي ..
اللي بيها يقدر يكلمها و يصارحها و يقولها قد ايه هو بيحبها و مستعد يعيش معاها العمر كله و يبني آماله بقي و طموحاته و في النهايات .. كلها بتبقي طموحات و أماني .
مستمعينا الكرام , أستمعتم الآن إلي مقدمة أنا حبيت و انجرح قلبي ..
فكرة أن الكون كله متآمر ضدي دي لأن تقريباً كل البنات اللي أعجبت بيهم أنتهت المعرفة بينا بعدة جمل تؤدي إلي معني واحد 
" أنت متنفعش ياسطي "
۱- أنا بحبك زي أخويا
۲- انا بحبك بس كأصدقاء
۳- انت أكتر صديق بحبه علي فكرة 
٤ - أنت أخويا بجد
٥- أنا لو عندي اخت مش ححبها كده بجد !
أما بقي عن فكرة أن الكون كله ضدي فتقريباً أنا في الحياة السابقة , كنت زير نساء ففي واحدة كانت بتحبني و أنا مكنتش سائل فيها فأصابتني بلعنة ظهرت لي انا دلوقتي , اللي هو لـــــيــــــــــه !!
بغض النظر عن أن ربنا كاتبلك الخير  و انه شايلك حاجة أحسن و مش بعيد تكون واحدة من اللي عرفتهم هيا اللي تكمل معاها .
أما الشق الثاني 
فهو انك فصُدفة غير متوقعة تفابل و تحب واحدة و اللي هو اه هيا دي و دماغك تزنجر مع انك عارف ان ممكن تكون هيا مش بتحبك و بتعاملك عادي , أو انها تكون بنفكر فيك كصديق صدوق زي تيمون و بومبا كده بالظبط ..
إلا انك علي الرغم من كده بتبقي عايز تقولها و تصارحها و متقولهاش في نفس الوقت لسببين 
الأول أنك لو قلتلها ده حيخليها تبعد عنك بحجة أنها مش عايزاك تتعلق بيها أكتر و ان ده لمصلحتك اللي أنت مش عارفها و بكده تكون كسرت فكرة الصداقة و الأخوة اللي بينكم و عادة بيكون السبب ده بنسبة ۹۹%
أما الثاني فأنها توافقك و نطلع هيا كمان معجبة بيك و تبقي من سعداء الحظ اللي صبروا و نالو و ده نسبته بتبقي المتبقية من ال  ۱۰۰%
المسألة مبتقفش لحد هنا ..
يعني لو رفضت و بعدت . مبروك عليك الإكتئاب و تربية دقنك و الحياة البوهيمية اللي حتعيشها و ربنا يبعدها عنك ..
حتحاول تنسي .. مش حتعرف 
حتجيب صورها و تبص و تسال نفسك ليه ... مش حتنسي 
حتعيش شوية كآبة محترمين و في الآخر ربنا حيكرمك يا بواحدة تتجوزها .. ياما بقي ربنا يتولاك , أنا مش حشيل همك 
أما بقي لو وافقت 
فعزيزي المُحب .. افرح ... انت شيلت المسؤلية يابن المحظوظة 
كل اللي عليك ياض أنك تخلي بالك , ماهو مش عشان وافقت خلاص تبطل تقلق ..
كَوُن نفسك .. اشتغل .. اعمل اللي تقدر عليه و زيادة 
عشان محدش يلومك , لحد ما ربنا يكرمكم و تتجوزوا ..
أحياناً النهايات مبتكونش متوقعة عند أي اتنين بيحبوا بعض في فترة الإرتباط سواء خطوبة أو ارتباط شفوي ( صحوبية ) عشان منحورش علي بعض , خد بقي عندك
۱- ماما في واحدة جارتنا بتقول أنها جايبالي عريس و انا مش عارفة اعمل ايه ! ( الصحوبية )
۲- ابن صاحب بابا في الشغل عايز يتقدملي( الصحوبية )
۳- بابا عايز يقابلك عشان تتكلموا عن تاخيرك في تشطيب الشقة ( خطوبة )
٤ - أمك بتعملني وحش ( خطوبة )
و هكذا و هكذا , ........
المقصود هنا , أن طالما في قبول من الطرفين سواء أن كانت صحوبية حتأدي لجواز أو كانت خطوبة فلازم يكون فيه صبر 
عشان ربنا يكمل علي خير .. 
ده ميكونش علي حساب أهلك , يعني متجيش علي اهلك علش حسابها و لا هي تيجي علي أهلها علي حسابك
إحنا هما يهمنا المصلحة المشتركة لإكمال خارطة الطريق اللي بيها " ما يلا بقي يلا ولاد الكلب خلونا نخلص "
حضرات السادة القضاة و المستشارين , 
مُلخص الموضوع كله 
من حَقك تحب و انتي من حقك تحبي 
متخليش اي حاجة توقفك او توقفها , متخليش اي عقبات توقفك و تقول خلاص انا يأست !
حاول مرة و اتنين و تلاته 
متخليش حاجة توقفك ..


Friday, 30 May 2014

أنا و مصر و العادات و التقاليد

مصريتنا و طنيتنا الله الله ..
مش عارف هل العادات و التقاليد فخ مصر وقعت فيه و لا احنا اللي وقعنا نفسنا فيه ،
دايماً بيبقي فيه عقبات احنا اللي بنحط نفسنا فيها ...
السيدات و السادة ، إليكم نبأ عاجل
-البنت الصغيرة متتجوزش قبل الكبيرة
-عمرو يا ابني مينفعش تتجوز دلوقتي أنت عندك ٢٤ سنة ، قدامك لسه ٦ سنين عقبال ما تفكر ترتبط
-الوزير مينفعش يبقي شاب ، أنت عايز باقي الدول تضحك علينا ؟
-متتأخرش عن الساعة ١٢ أنت عايز الجيران يقولوا ايه ! ، معرفتش أربي ؟
-متلعبش بالمقص كتير ، ده فال وحش
-متلعبش بالكوتشينة عشان بتجيب الفقر !
أما الأن فإليكم التفاصيل
البت الكبيرة لازم تتجوز الأول و ده عشان عيب الصغيرة تتجوز الأول .
 مش مهم بقي البت الصغيرة تعنس و لا تتنيل بنيلا بس المهم الكبيرة الأول ..
الموقف ده بيفكرني بفيلم ابن حميدة ، لما عبفتاح القصري و مراته كانوا عايزين يجوزوا زينات صدقي الأول مع أن مكنش ليها سوق ساعتها و كل ده كان علي حساب هند رستم ، مش مهم بقي هما عايزين ايه المهم أن دي من العادات و التقاليد اللي ماشية في البلد و مخالفتها بيعتبر جريمة يعاقب عليها القانون ..
مبيفكروش مثلا أن ممكن ده يأثر بالسلب علي البنت أو اي حاجة ، غير الضغوط النفسية اللي ممكن تتعرض لها
برده فكرة البت لو عدت سن معين بتعتبر من وجهة نظرة العالم أنها عانس و السن ده الي بيقل كل سنة ٦ شهور
بغض النظر أن بره مفيش حاجة اسمها البنت تبقي عانس في سن معين ، لأن ده السن بيعتبر عندهم رقم ليس إلا ..
و ده اللي يخلي الواحد يسأل نفسه ايه اللي بيخلي البنت تعنس ؟
الإجابة بتكون دايماً بتتركز في خوف الأب و الأم  ، ازاي انا اجوز بنتي لواحد لسه متخرج و بيقبض ٥٠٠ في الشهر ، مش مهم الولد ده قدامه المستقبل عامل ازاي المهم انه دلوقتي عامل ازاي ؟
انسي بقي ان الاتنين بيحبوا بعض والكلام ده المهم هيعيشها ازاي و ده اللي بيرتبط بالنقطة التانية ..
قليل قوي لما تلاقي واحد متجوز و هو صغير و لو لقيت بتعمل زي عواجيز الفرح
لا ده مش حيكمل .. حيطلقوا .. حيسيبوا بعض .. دول لسه عيال
عزيزي اللي ملكش انك تتكلم خليك في حالك !
بعض الناس شايفة ان الولد لازم يتجوز بداية من ال ٢٨ و انت طالع ، عشان يكون ابتدي يكون نفسه و اتحمل المسؤلية ..
مما يدفعنا لسؤال مهم جداً
هل الكلام ده ينفع في مصر !!
لا الواحد في مصر و في ظل الظروف العصيبة التي تمر بيها البلاد عشان يكون نفسه و يبدا يتجوز حيكون عدي ال ٤٥ مستريح !!
و ده لأن مفيش أب حيجوز بنته لواحد حديثي التخرج بيأخد من ابوه فلوس * عندهم حق الصراحة *
بس هل العيب هنا ناتج من البلد و لا الأب و الأم و لا من الشخص نفسه !!
يحكي أن كان هناك اتنين في ثانوي بيحبوا بعض ، و استمرت العلاقة بينهم حتي انتهاء الكلية ..
و في يوم تقدم الشاب لخطبة حبيبته
الأمر الذي انتهي بنهاية مأساوية أدت إلي رفض الأب للشاب و ذلك لعدم تواجد شقة و لا وظيفة و لا أي حاجة في أي حاجة
مما أحبط الشاب و في اليوم التالي اتصلت الفتاة به لتقول له " احنا مش حينفع نكون مع بعض "
السؤال هنا أيها المستمعين الكرام
هل هي كانت تحبه ؟ ، أم تأثير الأب و الأم كان أقوي من تأثير الشيطان لأدم لكي يأكل التفاحة و ينزل من الجنة للأرض !
بعكس بلاد بره اللي هوا :
يتكل علي رجل و يرفع ايده بخاتم لا يتجاوز تمنه حفنه من الدولارات ..
عزيزتي هل ترغبين بالزواج بي ؟
نعم ، أرغب
و خلصت يأجروا شقة و يتجوزا و يشتغلوا
انما في ام الدنيا ،
عمرو يا ابني احنا مش عاوزين حاجة ، احنا بنشتري راجل ..
انت عليك الشقة و تشطبها و المطبخ و الحمام و ٣ أوض و الأنترية و السفرة و الأجهزة و .. و...... ، إلخ
و الشبكة تكون ب ٣٠،٠٠٠ جنية و المقدم و المؤخر و القايمة . 
اه و متنساش الشقة تكون في مكان كويس و يكون عندك عريية .. مش معقول بنتي حتتبهدل في المواصلات ..
و الخطوية و الفرح عشان أكون حقاني بالنص ..
اللي هوا جي علي نفسك ليه ، ما تسبني أعتمد علي نفسي ..
الملخص ، ان في بعض و ليس كل أهالي غاوية تعنس بناتها .. و مُحبطة ، في حين أن بره كل ده  لا يسوي ..
الا ان العادات و التقاليد حكمانا بحجة الخوف ..
أيها الأب ، أيتها الأم كونوا رُفقاء .. فأننا لسنا بسحرة أو مشعوذين ..